الدكتور محمود محي الدين: الانخفاض المتوقع في معدلات النمو في مصر نتيجة جائحة كورونا يقل كتيراً عن متوسط الانخفاض في معدلات النمو حول العالم

أكد الدكتور محمود محي الدين المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأجندة تمويل التنمية لعام 2030، ووزير الاستثمار الأسبق خلال كلمته بالمؤتمر الافتراضي الدولي الثالث الذي تنظمه جامعة طنطا تحت عنوان: ” الإقتصاد وجائحة الكورونا – التحديات والآفاق المستقبلية”، ، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس، أن الانخفاض المتوقع في معدلات النمو في مصر نتيجة جائحة كورونا يقل كتيراً عن متوسط الانخفاض في معدلات النمو حول العالم مضيفاً أن عدد الفقراء ارتفع نتيجة للازمة الى 100 مليون شخصاً مقارنة ب70 مليون شخصاً قبل الأزمة .

وأشار سيادته الى أن القطاعات الأكثر تأثرا من أزمة كورونا هم العمالة المؤقتة والاقتصاد الغير رسمي والأقل تأثراً أصحاب الدخول الثابتة، مؤكداً أنه من غير المتوقع حدوث أزمة غذاء نتيجة للجائحة لتوافر الإنتاج الزراعي والطاقة، ولكن تكمن الصعوبة الحقيقية في فتح قنوات تجارية لنقل الإنتاج نتيجة لقواعد التباعد الاجتماعي.

وفى السياق ذاته أضاف سيادته أن تحقيق التنمية المستدامة يتطلب دعم الاستثمار في ثلاث جهات أساسية فمن خلال الاستثمار في راس المال البشرى والتركيز على مجالي الصحة وتحقيق منظومة التأمين الصحي الشامل والاستثمار بشكل أكبر في التعليم من خلال دعم البنية الأساسية التكنولوجية علاوةً على تطوير القدرة على مقاومة التغييرات المناخية ونظم الضمان الاجتماعي وأخيراً دعم البنية الأساسية للدولة من خلال تطوير قواعد البيانات وشبكات الانترنت حتى نستطيع تحقيق أهداف التنمية المستدامة