د. محمود ذكى: – وفد جامعى يسافر إلى جيبوتى لتأسيس فرع لجامعة طنطا .. قريبًا

-الجامعات المصرية استعادت ريادتها فى عهد الرئيس السيسى

أعلن الدكتور محمود ذكي رئيس جامعة طنطا عن سفر وفد جامعى برئاسته إلى دولة جيبوتى خلال أيام لتوقيع اتفاقيات تأسيس فرع للجامعة بالتعاون مع جامعة جيبوتى بدعم كامل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، موضحًا أن الوفد يضم كلا من الدكتور عماد عتمان نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور حسام زيتون مدير وحدة التعاون الدولى بالجامعة، والدكتور اسامة بدر مدير وحدة رعاية الوافدين.

أكد رئيس جامعة طنطا، أنه سيتم توفير كافة الإمكانيات لدعم هذا الفرع وإرسال أعضاء من هيئة التدريس من جامعة طنطا لسد العجز فى مختلف التخصصات، وسيتم بحث استقبال طلاب الدراسات العليا فى جيبوتى بجامعة طنطا والحاقهم بدرجات الماجستير والدكتوراه فى التخصصات المختلفة وتنظيم معسكرات تعليمية صيفية لطلاب مراحل البكالوريوس بالجامعة لتلبية الاحتياجات التعليمية وتوفير برامج التعليم المناسبة لأبناء الأشقاء فى دولة جيبوتى .

أوضح د. ذكى أن الجامعات المصرية استعادت الريادة فى التعليم العالى فى عهد فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى بما حققته وزارة التعليم العالى والبحث العلمى من إنجازات غير مسبوقة خلال 6 سنوات من قفزة فى نوعية وجودة تعليم أشاد بها العالم وأصبحت محل أنظار كافة مؤسسات التعليم العالي دولياً وإنشاء جامعات جديدة بمواصفات عالمية والدخول للمنافسة بقوة فى التصنيفات الدولية.

وأضاف أننا نسعى فى جامعة طنطا لعقد شراكات علمية فى إفريقيا لخدمة الاشقاء فى القارة السمراء وتقديم تعليم بمعايير جودة عالمية وأحدث البرامج التعليمية فى مختلف التخصصات التى تساهم فى دعم المشروعات التنموية للأشقاء فى جيبوتى وتعزيز التعاون الأكاديمي فى مجالات التعليم والبحث العلمى من خلال فرع جامعتنا الدائم الذي سيتم انشائه بجيبوتى، موضحًا أن ذلك ياتى فى إطار دور مصر الرائد فى أفريقيا وإيمانًا بمسؤليتنا تجاه الأشقاء الأفارقة لينطلق شعاع مصر الحضارى والتعليمى إلى القارة السمراء بعد أن استعادت ” أم الدنيا” دورها القيادى فى إفريقيا، كما يتم حاليا دراسة عقد شراكات علمية وبروتوكولات تعاون مع جامعات بجنوب السودان وموريتانيا.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن وزارة التعليم العالى الجيبوتية كانت قد أعربت عن رغبتها فى إقامة شراكة دائمة بين جامعتى طنطا وجيبوتى والاستفادة من خبرة علمائنا ووجهت الدعوة لنا لزيارة جيبوتى لبحث مجالات التعاون الممكنة وتأسيس قسم جامعى فى مختلف التخصصات وتوفير المحتوى التدريبى باللغة العربية لتدريسها للطلاب الذى يتحدثون العربية .

كانت السفارة المصرية بجيبوتي قد استقبلت وزير التعليم العالي الجيبوتي الدكتور نبيل أحمد ، حيث قام السفير المصري محمد مصطفي عرفي بعرض جهود تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مجالات عدة وخاصةً مجال التعليم الجامعي، مشيراً إلى تكلل جهود السفارة بالنجاح في تدشين تعاون بين جامعة طنطا وجامعة جيبوتي، وتوفير برامج التعليم المناسبة لابناء الشعب الجيبوتي الشقيق. ومن جانبه، ثمن الوزير الجيبوتي الجهود المصرية، مؤكداً حرصه على نجاحها وترحيبه بالتعاون مع الجانب المصري والاستفادة من خبراته المتعددة في هذا الصدد.