فى إطار احتفالات جامعة طنطا باليوبيل الذهبي : “كلية الزراعة” تنظم ندوة “شباب مصر بلا إدمان” بالتعاون مع صندوق مكافحة الادمان

نظمت كلية الزراعة بجامعة طنطا، بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي التابع لرئاسة مجلس الوزراء، ندوة تثقيفية توعوية بعنوان “شباب مصر بلا إدمان” في إطار احتفالات الجامعة بيوبيلها الذهبي، وذلك تحت رعاية الدكتور محمود ذكي رئيس الجامعة، والدكتور حمدي شعبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور محمد السيد عميد الكلية.

وفي كلمته أشار الدكتور حمدى شعبان، إلى أضرار التدخين والمخدرات مؤكداً أنهم آفة خطيرة غزت مجتمعنا وتغلغلت فيه وهددت بنيانه وساعدت على انتشار العنف والجريمة، فالتدخين عادة لم تكن منتشرة قديماً بين الشباب كما هي موجودة حالياً، موجهاً إياهم بضرورة التخلي عن التدخين والادمان لآثارهم السلبية على صحتهم وقوتهم بما يعيق قدرتهم على بناء مستقبلهم.

وأوضح الدكتور محمد السيد، أن الندوة تأتي في إطار حرص الجامعة وكلية الزراعة على توعية الشباب بخطر التدخين والادمان باعتباره أهم القضايا التي تهدد الأمن القومي، مؤكدا أن مسئولية مكافحتها تقع على عاتق الجميع وليس منا من هو خارج المسئولية.

وأكد الدكتور عصام البعلي مدير المركز الدولي لتنمية قدرات أعضاء هيئه التدريس بالجامعة، على أهمية ممارسة الطلاب للأنشطة الرياضية والمجتمعية واكتساب مهارات وأساليب الدفاع عن النفس ومواجهة المشكلات الحياتية لتجنب الوقوع في براثن تعاطي المخدرات.

واستعرض محمد علام مسئول البرامج الوقائية بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، الخدمات التي يقدمها الصندوق للأسر حول آليات الاكتشاف المبكر، وكيفية التعامل مع الحالات المرضية، مؤكداً على توفير كافة الخدمات العلاجية مجاناً وفى سرية تامة من خلال التواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان “16023” وذلك ضمن حملة “أنت أقوى من المخدرات.

وأشار علام، إلى مبادرة “القرار قرارك” التي أطلقها الصندوق لتوعية الإداريين بالوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية المختلفة بأضرار تعاطى المخدرات وآليات تطبيق القانون الجديد الذي ينص على فصل الموظف المتعاطي للمواد المخدرة، موضحاً أنه يحق للموظف التقدم للعلاج طواعية دون أي مساءلة قانونية طالما أنه تقدم قبل نزول حملات الكشف مقر عمله وخضوعه للتحليل.

شارك في الندوة الدكتور شريف جبر وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عادل محمد هلال وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وعلى هامش الندوة تم عقد حلقات نقاشية للتوعية بدور صندوق مكافحة الادمان في العلاج، ودورهم خلال وبعد فترة التعافي.