فى إطار احتفالات جامعة طنطا بيوبيلها الذهبى: ورش عمل لذوى الهمم بكلية الهندسة بمبادرة “قادرون باختلاف ” .. لتأهيلهم وربطهم بسوق العمل

شهدت كلية الهندسة بجامعة طنطا، البوم، إقبالاً من الطلاب ذوى الهمم على المشاركة بفاعليات مبادرة “قادرون باختلاف”، وذلك فى إطار احتفالات الجامعة بيوبيلها الذهبى، تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة، تحت إشراف الدكتور حمدى شعبان القائم باعمال نائب رئيس الجامعة لشوون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور صلاح هاشم مستشار وزارة التضامن.

أكد الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا مواصلة فاعليات المبادرة بكليات الجامعة لدعم ورعاية الطلاب ذوى الهمم وتوفير كافة الخدمات، مؤكدًا حرص الجامعة على استثمار طاقات الطلاب شركاء التنمية من ذوى الهمم وأصحاب القدرات الخاصة، وتقديم كافة سبل الرعاية والحماية والاهتمام لهم وتمكينهم فى ظل الجمهورية الجديدة.

أوضح الدكتور حمدى شعبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشوون خدمة المجتمع، أنه تم وضع خطة متكاملة لتنفيذ المبادرة الرئاسية “قادرون باختلاف” في جميع كليات الجامعة من خلال 4 محاور رئيسية وهي، التنمية وبناء الشخصية، والحماية الاجتماعية، والتمكين الاقتصادي، ودعم الخبرات والمعارف، والخدمات العامة.

أضاف نائب رئيس الجامعة، أنه تم زيارة مركز التطوير المهنى بالكلية بغرض تدريب الطلاب من ذوي الهمم وأصحاب القدرات الخاصة بعمل ورش عمل ودمجهم مع الطلاب العادين والحصول علي شهادات معتمدة من المركز ومعتمدة من الجامعة الأمريكية وربطهم بسوق العمل.

من جانبه أشاد الدكتور أحمد نصر القائم بأعمال عميد كلية الهندسة باطلاق مبادرة “قادرون باختلاف” بجامعة طنطا تحت رعاية الدكتور محمود ذكى لدعم ورعاية مذوي الهمم على النحو الذي يمكنهم من ممارسة كافة الأنشطة واكتشاف مواهبهم وتنمية مهاراتهم وإدماجهم فى المجتمع.

أقيمت فاعليات المبادرة تحت إشراف الدكتور أيمن بكرى وكيل كلية الهندسة لشؤون خدمة المجتمع ومتابعة أعضاء اللجنة التنفيذية للمبادرة بجامعة طنطا وتضم الدكتورة رانيا الكيلاني مدير مركز الخدمات المجتمعية، والدكتور محمد زين العابدين مريكب مدير مركز رعاية ذوي الهمم بكلية الآداب، والدكتور محمد الحضري مدير المركز الرئيسى للتطوير المستدام، بحضور الدكتور أحمد أبو السعادات مدير مركز التطوير المهني، وأحمد السمري المدير المالي لدار الضيافة